قضية الفائدة

Responsive image

طارق الديواني

تحميل #1 تحميل #2

على موقع oysternz.co.nz ، يمكنك تنزيل كت اب قضية الفائدة هذا كتاب رائع قراءة كتاب هاري بوتر على موقعنا على الانترنت!


أسعار الأسهم المصرية وآخر الأخبار وأسهم وسندات وأذون خزانة وصناديق استثمار وأسواق أوراق مالية وعملات وسلع (أولية) ومعادن (نفيثة) ونفط (بترول) وبورصات اقتصاد محلي وإقليمي ودولي وتقارير ...

فكرة عامة عن فصول الكتابالفصل الأول: الربا والنظام المادييستخدم مصطلح "الانتروبيا" لوصف مقدار الخلل فـي أي نظام مادي، وإن أحد مظاهر العالم الذي يحيط بنا هو أن الأنظمة المادية تتعفن وتفسد، أي إنها تعاني من زيادة "الانتروبيا". فالفواكه تفسد وتتعفن، والأبنية تتقادم وتهترئ ما لم يبذل فيها شيء من الجهد والطاقة للمحافظة عليها جميعاً. وأما إذا تُركت وشأنها، فإن العالم المادي سيمشي على طريق التناقص المركَّب ليصل إلى "الصفر"، علماً بأنه قد لا يصل إليه تماماً. وكذلك فإن القروض الربوية مصممة هي الأخرى على الأغلب على طريق التزايد المركَّب لتصل إلى ما لا نهاية. ويحاول المؤلف من خلال هذا الفصل المقابلة بين "الفائدة" و "الانتروبيا" ويركِّز على التضاد بين قوانين الفائدة وقوانين الطبيعة. وقد اقترح المؤلف أن كلاً من: "القروض القصيرة الأجل"، والتلوث، واستنزاف الموارد يمكن تشجيعها باستخدام الفائدة فـي التمويل الصناعي.الفصل الثاني: إنتاج النقودعرَّف المؤلف نوعين من أنواع النقود فـي هذا الفصل، الأول: النقود التي تنتجها الدولة المعاصرة على شكل أوراق نقدية وعملة معدنية، والآخر النقد الذي تنتجه البنوك التجارية. وقد عالج المؤلف موضوع أسلوب الاحتياطي البنكي الجزئي حيث تنشئ البنوك النقود، ووصف تاريخ تطوره. وتوصل المؤلف إلى أن أصحاب البنوك يعدون العمليات البنكية على أنه "صناعة" والنقد على أنه "منتجٌ" من المنتجات التي تنتجها تلك الصناعة. وقد حلل المؤلف نتائج السماح للشركات الخاصة بصناعة النقود وإقراضها مقابل الحصول على "الفوائد".الفصل الثالث: لعبة النقوديقدم هذا الفصل نبذة ومراجعة عن سوق العملات الأجنبية المعاصرة مركزاً على الوسائل التي تحاول من خلالها البنوك المركزية السيطرة على هذه السوق. ويبين هذا الفصل أيضاً أثر تلك المحاولات على النشاط الاقتصادي بالنسبة للمقاييس الدولية للذهب واتفاقية بيرتون وودز. ويقترح هذا الفصل أيضاً أن استخدام المعادن الثمينة للتداول كنظام نقدي كقاعدة أفضل من نقود الدولة والبنوك. وغالباً ما يوقع الاقتصاديون والعاملون فـي البنوك، يوقعون اللوم على مقياس الذهب بسبب الفشل المتكرر الذي حدث فـي الأزمان السابقة، والحقيقة أن الفشل المتكرر إنما حصل من استخدام أسلوب الاحتياطي البنكي الجزئي.


اختر قضيه تهمك ثم اصدر حكما وبرهن على صحته باساليب الاستدلال المختلفه اثنين على من فضلكم ان ... حتى تعم الفائدة والمعرفة عند الجميع وشكراً لكم.

مؤلف
طارق الديواني
حجم الملف
5,20 MB
تاريخ النشر
2005
ISBN
N/A
لغة
عربى